PAC 141 – طموح سياسي دون قيود قانونية تقييم قمة COP21 بشأن تغير المناخ

مقال: وايتنغ تشاو Weiting Chao
ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa

افتتح في 30 نوفمبر 2015 في البورجيه بباريس مؤتمر COP21 حول المناخ. وقد ضمت هذه القمة 147 من رؤساء الدول والمفاوضين الذين يمثلون 195 دولة وما يقرب من 50 ألف مشاركا. حيث تم اعتماد اتفاق عالمي يحل محل بروتوكول كيوتو في نهاية المطاف في 12 ديسمبر. تخطط الدول الأطراف للحد من درجات الحرارة العالمية أقل من درجتين مئويتين، وتستمر الجهود للحد من ارتفاع درجات الحرارة الى 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية.

PAC 125 – البحر الأبيض المتوسط كمختبر لاضطرابات المهاجرة غرق المهاجرين

مقال: كاترين ويتل دي وندن Catherine Wihtol de Wenden ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n° 125 Source: Wikipedia تميزت نهاية عام 2014 وبداية عام 2015 بكوارث المهاجرة الجديدة في البحر المتوسط. تم اعتراض سفينتي بضائع استأجرتها المهربون الذين تخلو عنهم، من قبل حرس السواحل الايطالية في جنوب شبه الجزيرة. كان على متن كل سفينة ما يقرب من 500 من طالبي اللجوء من سوريا والعراق، والذين يضافون إلى 230 ألف مهاجر دخل أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط في سنة واحدة. وفي الآونة الأخيرة، قد ذكر فقدان أكثر من 300 شخص ووفاة 29 آخرين في فبراير 2015 بالقرب من سواحل ليبيا أن شيئا لم يتغير منذ عام 2013. وأخيرا، هددت ليبيا إيطاليا في أوائل شهر مارس بإرسال سفن مهاجرين إذا استمرت في مشروع العمليات العسكرية ضد الدولة الاسلامية. وتتزامن هذه البيانات مع نهاية برنامج Mare Nostrum الذي نظمته إيطاليا بين نوفمبر 2013 ونوفمبر 2014. تم بالفعل الاستعاضة عن هذه العملية التي تهدف إلى إنقاذ المهاجرين الغرقى في البحر الأبيض المتوسط في نهاية عام 2014 بعملية تريتون الذي كان نتيجة مبادرة فرونتكس. نبذة تاريخية يمثل البحر الأبيض المتوسط أرض مواجهات وحوارات بين الجانبين. كما أصبح منذ تسعين عاما مفترق طرق لاضطرابات الهجرة الجديدة مما يشكك في السياسة الأوروبية التي تنفذها منذ ذلك الحين. تتمثل التدفقات غير النظامية الأولى التي مست الرأي العام في محاولة الوافدين الألبان الهبوط في إيطاليا في عام 1991 بعد سقوط الستار الحديدي. وتبعهم موجات من طالبي اللجوء العراقيين، بعد حرب الخليج الأولى والثانية. وكانت التدفقات في هذه الحالة مختلطة. وبعبارة أخرى، كان اللاجئون أيضا في طالبوا عمل. لذلك جاؤوا في كثير من الأحيان في قوارب كبيرة مستأجرة من قبل المهربين، منذ أن تم تأمين...

PAC 112 – دبلوماسيات التنمية المثيرة للجدل الشراكة العالمية لتعاون إنمائي فعال

مقال: فلوران بيديكارا * Florent Bédécarrats ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°112 استضافت المكسيك يومي 15 و 16 أبريل 2014 اجتماع الشراكة العالمية للتعاون الإنمائي الفعال، والذي كان نتيجة لمبادرة من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. جمع المؤتمر حوالي 1500 مشارك من 140 دولة من بينهم رؤساء الدول والحكومات والوزراء والبرلمانيين ورؤساء المنظمات الدولية وممثلي قطاع الأعمال والمجتمع المدني والمؤسسات والتطوير. تبدو نتائج هذين اليومين مختلطة: لم يحدث الفشل الذي كان البعض يتوقعونه و مثلت مشاركة مجموعة متنوعة من الجهات الفاعلة مصدر ارتياح للمنظمين. لكن البيان الختامي يفتقر إلى الجوهر ولم يصادق عليه العديد من الشركاء الرئيسيين. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية أظهرت المساعدة الإنمائية الرسمية الانشقاقات الكبيرة المهيمنة حتى سقوط جدار برلين: الدفعة الكبيرة، إستبدال الواردات، التنمية الريفية المتكاملة والتكيف الهيكلي. لكنها خضعت خاصة لنفوذ القوى الاستعمارية السابقة و منطق الكتل. بعد نهاية الحرب الباردة، غذى فشل عقود من التدخل وتقلبات السياسات النيوليبرالية انتقادا عميقا لآلية التضامن بين الدول. ترجم اعتماد الأهداف لإنمائية للألفية في عام 2000 تغييرا فضل عددا محدودا من الأهداف ذات الأولوية، محددة وقابلة للقياس، وافق عليها جميع الأطراف في هذا المجال والتي ينبغي تحقيقها بحلول عام 2015. لدعم هذه الحركة واستعادة مصداقية نشاطهم تحت رعاية منظمة التعاون والتنمية، نظم أنصار المساعدة الإنمائية الرسمية مفاوضات مكثفة لتأطير الممارسات الرامية إلى تحسين فعالية المعونة. بعد الاجتماع الدولي الأول في روما (2002)، نظمت خطوتين حاسمتين: إعلان باريس بشأن فعالية المعونة في التنمية في عام 2005 والتزامات بوسان المعتمدة في كوريا (2011). باقتراب الموعد النهائي لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، يحاول أصحاب المصلحة هؤلاء الآن إعادة هيكلة جدول أعمال مشترك لمرحلة ما بعد عام 2015، ولا سيما من خلال تعزيز مفهوم التنمية المستدامة....

PAC 111 – التدخلات السيادية للفيفا كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل (12 يونيو - 13 يوليو 2014)

مقال: إلي لاندريو Elie Landrieu ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°111 في الوقت الذي تنعقد فيه الطبعة 20 لبطولة كأس العالم لكرة القدم بين 12 يونيو – 13 يوليو 2014 في البرازيل، تواجه المؤسسة المسؤولة عن تنظيمها – الفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم) – انتقادات أكثر من أي وقت مضى. لقد تمكن في الواقع هذا الكيان الخاص القوي من فرض شروط صارمة على البلد المضيف، مع عواقب وخيمة على المجالات الاجتماعية والاقتصادية وحتى الانسانية. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية أسس الفيفا في 21 مايو 1904 في باريس ممثلو الاتحادات الرياضية لسبع دول أوروبية (ألمانيا، الدنمارك، اسبانيا، فرنسا، هولندا، السويد، سويسرا) من أجل تنظيم ممارسة رياضة كرة القدم الذي كان يشهد توسعا كبيرا. تهدف هذه المؤسسة لتنظيم مسابقة دولية خاصة بها إضافة إلى ضمان احترام القواعد والاعتراف بالاتحادات الوطنية. على الرغم من خطوات أولى واعدة والتكامل السريع من الأعضاء الجدد، يجب علينا أن ننتظر عام 1930 لنرى المؤسسة تنظم بالأوروغواي كأس العالم لأول مرة. ولكن في سياق الأزمة الاقتصادية وزيادة حدة التوتر الدولي، لم يلقى الحدث نجاحا كبيرا. شاركت في البطولة ثلاثة عشر دولة فقط في حين غابت الدول الكبرى الأوروبية لكرة القدم (انكلترا، المانيا، وايطاليا). ومع ذلك أدركت السلطة السياسية الدلالة الرمزية العالية للمنافسة والهيبة الدولية التي يمكن أن تكتسبها منها. تمكنت إيطاليا بنيتو موسوليني باستضافتها كأس العالم لكرة القدم في عام 1934 من جعلها نافذة لعظمتها المزعومة. مكن مشهد منمق إضافة إلى أداء المنتخب الوطني النظام الفاشي – عشية الحرب العالمية الثانية – من إرسال صورة إلى العالم قائمة على القوة والحداثة. ومع ذلك، يجب انتظار ظهور التلفزيون لتكتسب القضايا السياسية والاقتصادية حول المنافسة بعدا جديدا. تتبع المباراة النهائية التي بثت...

PAC 110 – الإكراه المعياري لوكالات التصنيف تخفيض التصنيف السيادي للأرجنتين من قبل وكالة موديز

مقال: إلي لاندريو Elie Landrieu ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°110 خفضت في 17 مارس 2014 وكالة التصنيف موديز إلى ” Caa1 ” تصنيف الأوراق المالية الصادرة عن الحكومة الأرجنتينية في الأسواق المالية مشيرة إلى الخطر “المرتفع جدا ” لعدم التسديد. تشير هذه المنظمة في هذا النحو إلى الانخفاض المخيف لاحتياطي النقد الأجنبي في البلاد – من 52.7 مليار دولار في عام 2011 إلى 27.5 الآن – إضافة إلى مواصلة نفس “السياسات الخاطئة”. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية اعتمدت البلاد منذ ذلك الحين حالة من العزلة مع دفعها جزءا صغيرا من التزاماتها المالية. أجرت في الواقع حكومة نستور كيرشنر في يناير 2005 إعادة هيكلة الديون. ثم تمكن بعد ذلك بعام من تسديد كامل المبلغ المستحق لصندوق النقد الدولي (9.8 مليار دولار). أبلغت الهيكلة الثانية التي تم الحصول عليها في يونيو 2010 من قبل حكومة كريستينا كيرشنر إلى 90٪ من المبلغ الإجمالي للديون الخاصة بعد إعادة التفاوض. تمكنت بذلك في عام 2012 من خفض ديونها بنحو 70 ٪ ( من 166 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2002 إلى 44.9٪ ). استفادت الدولة بعد ذلك من البيئة الاقتصادية العالمية لضمان استقلالها المالي. ولد ارتفاع أسعار السلع الزراعية – مثل فول الصويا والذي يمثل 25 ٪ من الصادرات الأرجنتينية – فوائضا كبيرة في ميزان المدفوعات وبالتالي زيادة احتياطياتها من العملة الصعبة، وخاصة الدولار الأمريكي الذي يمثل عملة ما يقرب من 90 ٪ من الديون الأرجنتينية. وعلاوة على ذلك ، أدى الانتعاش الاقتصادي السريع والقوي – ما بين 7 و 9 ٪ من النمو بين عامي 2003 و 2008 – إلى زيادة مطردة في جميع عائدات الضرائب خلال هذه الفترة. مكنت هذه الموارد من...

PAC 105 – سحب المستثمرين استثماراتهم في مجال الصحة العامة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز

مقال: ميكائيل كوزان Michaël Cousin ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°105 يمثل 1 ديسمبر كل سنة منذ 1988 اليوم العالمي لمكافحة الإيدز. تعمل بمناسبة هذا الحدث الجهات الفاعلة العامة والخاصة على النشر و الإعلام بآخر التطورات و القرارات جديدة التي تتعلق بالوباء. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية أصبح في عام 2011 ” الهدف صفر” الشعار المتبع. قاد المشروع الطموح للحملة العالمية لمكافحة الإيدز الذي أطلقته اللجنة الجهات المانحة أن تتوقع لعام 2015 ” صفر إصابات جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية ، صفر تمييز [ و] صفر وفيات مرتبطة بالإيدز” . تتواجد من الناحية النظرية الشروط لتحقيق هذا الهف. في الواقع ، لا يتوقف العلماء عن إعادة النظر في التقنيات العلاجية والوقائية كما هو الحال مع الهلام المضاد للفيروسات و علاج ما بعد التعرض. وأخيرا انخفضت تكاليف العلاج ، إما بسبب انتهاء براءات الاختراع على الأدوية الأولى، وإما نظرا لإدخال تمويلات مبتكرة مثل رسوم يونيتاد UNITAID المتمثلة في دفع ما بين 1 و 40 دولارا لكل تذكرة طائرة. ومع ذلك ، لم يتبقى إلا بضعة أشهر لتحقيق هذه النتائج. نذكر صعوبة القضاء على التمييز خصوصا. تبعا للمنطقة الجغرافية أو البلد، يتباين التعاون الدولي في معالجة خطورة عدم المساواة بين الجنسين ، كما يتجنب في بعض الأحيان المشاكل التي تواجهها الأقليات الجنسية ، العاملين في مجال الجنس و متعاطي المخدرات. ومع ذلك ، أمام هذه الصعوبات ، لا تستسلم المنظمات الحكومية الدولية عندما يتعلق الأمر بالحصول على تمويلات. تبعا لهذا المنطق، أعلن برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الايدز – برنامج مشترك بين الأمم المتحدة و البنك الدولي حول فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز – في عام 2014 إنشاء اليوم العالمي الجديد لمكافحة التمييز...
1/5123>>