PAC 141 – طموح سياسي دون قيود قانونية تقييم قمة COP21 بشأن تغير المناخ

مقال: وايتنغ تشاو Weiting Chao
ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa

افتتح في 30 نوفمبر 2015 في البورجيه بباريس مؤتمر COP21 حول المناخ. وقد ضمت هذه القمة 147 من رؤساء الدول والمفاوضين الذين يمثلون 195 دولة وما يقرب من 50 ألف مشاركا. حيث تم اعتماد اتفاق عالمي يحل محل بروتوكول كيوتو في نهاية المطاف في 12 ديسمبر. تخطط الدول الأطراف للحد من درجات الحرارة العالمية أقل من درجتين مئويتين، وتستمر الجهود للحد من ارتفاع درجات الحرارة الى 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية.

PAC 140 – ضرب الغربيين عن طريق ضرب بوركينا فاسو الهجوم على واغادوغو في 16 يناير 2016

مقال: فيليب هيجون Philippe Hugon
ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa

بعد أن كان نموذجا للتحول الديمقراطي، تعرضت بوركينا فاسو بدورها لهجوم كبير في واغادوغو يوم الجمعة، 16 يناير، 2016 ذهب ضحيته 30 شخصا من 14 جنسية مختلفة. ويأتي هذا الهجوم بعد شهرين هجوم باماكو (فندق راديسون بلو). تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي نسبه إلى جماعة المرابطون تحت زعامة الجهادي مختار بلمختار. وتدخلت القوات الخاصة الفرنسية إلى جانب البوركينافاسية والقوات الأمريكية لتحرير رهائن فندق سبلونديد والقضاء على المهاجمين.

PAC 139 – إعادة الانتشار الدولي لاقتصاد ناشئ القروض الصينية للجزائر

مقال: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa
ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa

أعلن وزير التجارة الجزائري بختي بلعايب يوم السبت 18 أكتوبر 2015 أن حكومته قد طلبت قرضا من جمهورية الصين الشعبية لتمويل “بعض مشاريع البنيى التحتية الرئيسية”. كما تحدث وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشارب، في نفس اليوم عن المفاوضات الجارية حول مشروع تجميع السيارات الجزائرية-الصينية. حيث نادى الوزير لتطوير أنشطة التعاقد من الباطن لقطع الغيار في الجزائر مشيرا إلى أهمية التجربة الصينية في هذا المجال. خلال مؤتمر صحفي عقد بالاشتراك مع ليو شينخوا، رئيس المجلس لتعزيز التعاون بين بلدان الجنوب مع الصين، شجع عبد السلام بوشارب الشركات الصينية على المشاركة في استغلال منجم الحديد في غار جبيلات(تندوف)، الأمر الذي يتطلب أحدث التقنيات والموارد المالية.

PAC 138 – الاعتبار الهامشي للبحار التأطير المحدود لقمة COP21

مقال: فاليري لوبران Valérie Le Brenne ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible N° 138 Source: Pixabay عقد في باريس من 30 نوفمبر إلى 11 ديسمبر 2015 المؤتمر الحادي والعشرين لأطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، والتي سميت “COP21”. بعد مفاوضات مكثفة، اتفق المفاوضون على مذكرة مكونة من أربعين صفحة تهدف للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري بدرجتين. تم الأخذ بعين الاعتبار المحيطات أخيرا في الهامش بعد تجاهلها في البداية. على هذا النحو، تنص ديباجة المرفق على أن “الأطراف في هذا الاتفاق […] يعترفون بأهمية ضمان سلامة جميع النظم الإيكولوجية بما في ذلك المحيطات”. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية تجمع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية التي وقعت في قمة الأرض عام 1992 في ريو 196 عضوا اليوم. تعترف فيها جميع الدول بوجود تغير المناخ بشري السبب وتتفق للحد من انبعاثات غازات الدفيئة. ويتوقع النص الذي دخل حيز التنفيذ في عام 1994 عقد مؤتمر سنوي للأطراف (COP) لوضع مراجعة للسياسات التي طبقت في هذا المجال والتفاوض حول الترتيبات الجديدة. في عام 1997، انتهت قمة COP3 مع التوقيع على بروتوكول كيوتو الذي عين رقميا “إلى البلدان المتقدمة والاقتصادات أهدافا لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة” (أيكوت، 2015). ولكن أدى كل من عدم مصادقة الولايات المتحدة والنقص الواضح في النتائج إلى أزمة عميقة تكرست ذروتها في كوبنهاغن في عام 2009. وبعد عامين من المناقشة، فشلت الدول الأعضاء في الاتفاق على مضمون المعاهدة المقبلة لتصبح نافذة المفعول في عام 2020. وفي وقت لاحق، مثلت قمة باريس الموعد النهائي لاتفاق عالمي بعد أن تم تأجيلها لعام 2015 كمؤتمر الفرصة أخيرة. كما تجدر الشارة للدور الذي لعبه الفريق الدولي المعني بتغير المناخ في صياغة وتسجيل قضايا المناخ على جدول الأعمال السياسي. تأسس...

PAC 137 – التزام نوبل ضد الإسلامية الرباعية التونسية، نوبل للسلام لعام 2015

مقال: جوزيفا لاروش Josepha Laroche ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n° 137 Source: Wikipedia منحت لجنة نوبل التي اجتمعت في أوسلو هذا العام (9 أكتوبر 2015) جائزة السلام للجنة الرباعية الرائدة لأكثر من عامين “حوار وطني” في تونس. حيث أشادت على “مساهمتها الحاسمة في بناء الديمقراطية التعددية في تونس بعد” ثورة الياسمين “عام 2011”. تتكون هذه المجموعة من أربع منظمات من المجتمع المدني: 1) الاتحاد العام التونسي للشغل (2 اتحاد أرباب العمل تيكا »الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (3 « رابطة حقوق الإنسان التونسية (4 الهيئة الوطنية للمحامين. اعتبرت لجنة التحكيم أن هذه المنظمات قد لعبت دورا هاما في حل الصراع بين الإسلاميين ومضادو الإسلاميين الذي هدد بإغراق البلاد في حالة من الفوضى. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية في شتاء عام 2010، كان الخريج التونسي محمد بوعزيزي يبيع الفواكه والخضروات في سوق مدينة سيدي بوزيد مثل الكثير من المواطنين والشباب العاطلين عن العمل. ألقي القبض عليه من قبل الشرطة وتمت مصادرة بضاعته نظرا لعدم امتلاكه لأي ترخيص إداري. نظرا لعدم قدرته على الدفاع عن قضيته، أشعل النار في نفسه في17 ديسمبر 2010. ونتيجة لذلك، عبر السكان التونسيون عن تضامنهم مع الشاب من مدينة إلى مدينة ومن قرية إلى قرية. وفي الوقت نفسه، تظاهروا ضد الحكومة المتهمة بأنها المسؤولة عن البطالة والفساد التي تقوض الاقتصاد. في الأيام التالية، اشتعل البلد بأكمله نظرا لاستجابة الحكومة لهذه الفعاليات الشعبية بقمع الشرطة. أخيرا، انهار النظام بعد شهر من أعمال الشغب وتنظيم الإضرابات العامة. وعلى الرغم من تعديل وزاري طفيف وعدد قليل من خطابات التهدئة، أجبر الرئيس زين العابدين بن علي على الفرار الى المملكة العربية السعودية في 14 يناير 2011، منهيا بذلك 23 عاما من...

PAC 136 – الرقابة السياسية على انعدام الأمن الصناعي انفجارات تيانجين، 12- 15 أغسطس 2015

مقال: كليمون بول Clément Paule
ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa

في مساء يوم 12 أكتوبر 2015، هز انفجار قوي مدينة تيانجين، رابع مدينة أكثر اكتظاظا بالسكان في جمهورية الصين الشعبية. ذكرت وسائل الاعلام الصينية أن سبب الحادث يتمثل في حريق هيكل كان يحتوي على الإيثانول ومنتجات تضم الكحول. نذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها هذه المدينة المكونة من 15 مليون نسمة – والتي تقع شمال شرق البلاد على بعد مائة كيلومتر من العاصمة بكين  هذا النوع من المشاكل. قبل شهرين، دمرت سلسلة من الانفجارات الضخمة منطقة بينهاى المينائية والمناطق السكنية المجاورة، حيث قدر عدد القتلى الرسمي بحوالي 173 قتيلا على الاقل ونحو 700 جريح. تم التعرف على أصل الكارثة في مستودع تابع لشركة روي هاي الصينية للخدمات اللوجستية  والذي يضم كميات كبيرة من المواد الكيميائية الخطرة . وفي هذا السياق، ذكرت وسائل الإعلام وجود مئات الأطنان من سيانيد الصوديوم في نفس المبنى  تستخدم خصوصا في تعدين الذهب ، والتي تعرض السكان لخطر تلوث المياه و الهواء. لهذا السبب وضعت السلطات الصينية خطة طوارئ تنطوي على اخلاء 6000 شخص و تنظيم عمليات تنظيف واسعة النطاق. في المجموع، تأثرت 17000 أسرة و 1700 شركة من جراء هذه الأحداث وفقا لوكالة الأنباء شينخوا Xinhua، في حين قدرت دراسة أجراها بنك كريدي سويس الأضرار بحوالي 1.3 مليار دولار.

3/25<<234>>