PAC 105 – سحب المستثمرين استثماراتهم في مجال الصحة العامة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز

مقال: ميكائيل كوزان Michaël Cousin ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°105 يمثل 1 ديسمبر كل سنة منذ 1988 اليوم العالمي لمكافحة الإيدز. تعمل بمناسبة هذا الحدث الجهات الفاعلة العامة والخاصة على النشر و الإعلام بآخر التطورات و القرارات جديدة التي تتعلق بالوباء. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية أصبح في عام 2011 ” الهدف صفر” الشعار المتبع. قاد المشروع الطموح للحملة العالمية لمكافحة الإيدز الذي أطلقته اللجنة الجهات المانحة أن تتوقع لعام 2015 ” صفر إصابات جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية ، صفر تمييز [ و] صفر وفيات مرتبطة بالإيدز” . تتواجد من الناحية النظرية الشروط لتحقيق هذا الهف. في الواقع ، لا يتوقف العلماء عن إعادة النظر في التقنيات العلاجية والوقائية كما هو الحال مع الهلام المضاد للفيروسات و علاج ما بعد التعرض. وأخيرا انخفضت تكاليف العلاج ، إما بسبب انتهاء براءات الاختراع على الأدوية الأولى، وإما نظرا لإدخال تمويلات مبتكرة مثل رسوم يونيتاد UNITAID المتمثلة في دفع ما بين 1 و 40 دولارا لكل تذكرة طائرة. ومع ذلك ، لم يتبقى إلا بضعة أشهر لتحقيق هذه النتائج. نذكر صعوبة القضاء على التمييز خصوصا. تبعا للمنطقة الجغرافية أو البلد، يتباين التعاون الدولي في معالجة خطورة عدم المساواة بين الجنسين ، كما يتجنب في بعض الأحيان المشاكل التي تواجهها الأقليات الجنسية ، العاملين في مجال الجنس و متعاطي المخدرات. ومع ذلك ، أمام هذه الصعوبات ، لا تستسلم المنظمات الحكومية الدولية عندما يتعلق الأمر بالحصول على تمويلات. تبعا لهذا المنطق، أعلن برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الايدز – برنامج مشترك بين الأمم المتحدة و البنك الدولي حول فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز – في عام 2014 إنشاء اليوم العالمي الجديد لمكافحة التمييز...

PAC 104 – منظمة فاقدة مصداقيتها بين الإنكار و الإفلات من العقاب تعامل منظمة الأمم المتحدة مع تفشي وباء الكوليرا في هايتي منذ أكتوبر 2010

مقال: كليمون بول Clément Paule ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°104 Source: Chaos International احتفلت جمهورية هايتي في 12 يناير 2014 بالذكرى الرابعة للزلزال المدمر الذي دمر منطقة العاصمة بورت أو برانس والمناطق المحيطة بها. مست البلاد بعد ذلك كارثة أخرى ذات طبيعة صحية منذ نهاية عام 2010. تمثلت هذه المأساة في وباء الكوليرا الذي أسفر حتى الآن عن وفاة ما يقرب من تسعة آلاف شخص في جزيرة هيسبانيولا. على الرغم من الجهود المشتركة لأطراف المساعدات الدولية و السلطات الهايتية منذ أكثر من ثلاث سنوات، تفشي ضمة الكوليرا التي ما زالت نشطة في عشرين موقع، وفقا لبيان صدر مؤخرا من طرف وزارة الصحة العامة والسكان. في الوقت الذي تنظم فيه عملية كفاح غير مؤكد ضد هذا التسمم القاتل ، نما الجدل حول أصل التلوث إلى حد كبير عندما تم توجيه الشبهات إلى بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي والقوة المتعددة الجنسيات لعمليات حفظ السلام في هايتي منذ عام 2004. تمثل مسؤولية الأمم المتحدة مصدر نقاش رئيسي اليوم حول التسبب في أسوأ وباء كوليرا في الفترة المعاصرة. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية بدأت الأزمة الصحية في خريف عام 2010 في الإدارة المركزية ، بالقرب من ميريباليه ، وهي بلدة تقع على بعد حوالي ستين ميلا شمال بورت أو برنس. انتشر المرض الذي لم يكن معروفا سابقا في هايتي بسرعة كبيرة إلى درجة تحدث MSPP في نوفمبر 2010 عن قضية أمن قومي. اجتمعت الجهات الفاعلة الإنسانية للمساعدة الدولية تحت قيادة منظمة الصحة العالمية، مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والمنظمات غير الحكومية كمنظمة أطباء بلا حدود من أجل نشر مراكز و حدات المعالجة في جميع أنحاء البلاد. يبدو أن السلطات غارقة في سلسلة...

PAC 101 – تعامل أفغانستان مع تجارة المواد الأفيونية عبر الوطنية التحليل المقلق لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات و الجريمة

مقال: ميكائيل كوزان Michaël Cousin ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°101 أصدر مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات و الجريمة يوم 13 نوفمبر عام 2013 تقريرا حول دولة أفغانستان، أكبر منتج للخشخاش في العالم. رغم أن هذه النبتة معروفة لخصائصها العلاجية عند تحويلها إلى مورفين، إلا أنها تصبح مضرة عند تحويلها إلى مادة الأفيون أو الهيروين. نذكر أن 90 ٪ من بيع هذه النبتة الخشخاشية تأتي من هذا البلد الذي يشهد حربا. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية حذرت وكالة الأمم المتحدة لعدة سنوات دوليا حول مخاطر زراعة الخشخاش في هذه الدولة. عند وصول القوات الغربية في عام 2001، انخفض استغلال الأراضي لهذا الغرض بشكل حاد من 82 ألف هكتار إلى 8000 هكتار. ومع ذلك، ازدادت المساحة المستغلة باستمرار لتصل إلى ما يقرب 209 ألف هكتار في عام 2013، في حين كان المتوسط في الفترة بين عامي 1994 و 2000 يدور حول حوالي 68150 هكتار. يشير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات و الجريمة إلى عدة عوامل تفسر هذا النمو. هذا راجع لنمو الطلب العالمي على المواد الأفيونية إضافة إلى جاذبية سعر الشراء. يتلقى المزارعون الأفغان حوالي 160-203 دولار لكل كيلو من الأفيون وفقا لوضعها – الطازجة أو المجففة – في الوقت الذي لم يتجاوز فيه سعر القمح 0.41 دولار أمريكي للكيلو الواحد. علاوة على هذه المساهمة المالية، يوفر تجار المخدرات نوعا من الأمن المالي للمزارعين الذين يستفيدون من ثمن محاصيلهم حتى قبل الحصاد. لا يتلقى في واقع الأمر أمراء الحرب أكثر من 10 إلى 15 ٪ من إيرادات المخدرات مما ينفي كونهم أطراف هذه التجارة بمفردهم. على الرغم من تطبيق الحكومة الأفغانية سياسات لمكافحة زراعة الخشخاش – تدمير الأراضي والمنتجات – يبدو ارتباط 60...

PAC 99 – هيمنة القوى دون الوطنية على افريقيا الوسطى التدخل العسكري لفرنسا

مقال: فيليب هوجون Philippe Hugon ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°99 صوت مجلس الأمن للأمم المتحدة بالإجماع في 5 ديسمبر 2013، بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة على قرار يسمح بالتدخل الفرنسي في افريقيا الوسطى لاستعادة الاستقرار، تأمين الطرق، السماح بوصول المساعدات الإنسانية وتسهيل عودة المدنيين إلى قراهم. وعلاوة على ذلك فإن النص يضفي الطابع الرسمي على وجود بعثة الدعم الدولية لافريقيا الوسطى المتواجدة هناك مع 2500 جندي. سوف يزداد هذا الرقم ليصل إلى 3600 جندي. يتوقع ارسال ما بين 6000 و 9000 من قوات حفظ سلام على مدى فترة 12 شهرا. يتمثل الهدف المعلن في النهاية في استعادة النظام الدستوري والسماح بإجراء انتخابات بحلول فبراير 2015. هذا ما يتطلب نزع السلاح و تجميع وتفكيك القوات المسلحة. بعد عملية اشابيل العام الماضي في مالي، تحتل فرنسا و تلعب دور الشرطي في الوضع في أفريقيا الوسطى مع عملية سانغاريس التي من شأنها أن تزيد عدد الجنود من 400 إلى 1200 رجل. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية تعتبر افريقيا الوسطى مع مساحة تعادل مساحة فرنسا ولكن بشعب أقل من 5 ملايين نسمة منذ الاستقلال من أفقر البلدان في العالم، كما أنها عرضة باستمرار للأزمات والانقلابات. نذكر أنه من بين 8 رؤساء الدولة الذين وصلوا للحكم، لم يتم انتخاب إلا الرئيس باتاسيه عن طريق صناديق الاقتراع في عام 1993. سهل انهيار الهيئة الحكومية صعود الجماعات العرقية والإقليمية التي استبدلت بناء ارادة وطنية للعيش. تغذي الثروات الباطن (الماس واليورانيوم والنفط والذهب) والتربة (القطن والخشب) تهريب الوقود من الحدود التي يسهل اختراقها وتوفير – خاصة للماس – وسائل التمويل لمختلف الجماعات المتمردة. تم تشكيل منظمة السيليكا في شهر أغسطس 2012. إنها تظهر كتحالف مكون من عدة...

PAC 79 – الإمكانيات الرمزية لاعتراف دولي منح وضع دولة غير عضو دائم في الأمم المتحدة لفلسطين

مقال: جوزيفا لاروش Josepha Laroche ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°79 Source: Wikipedia تم منح جائزة نوبل للسلام إلى الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة 12 أكتوبر 2012. قال رئيس لجنة نوبل النروجية ثوربيون ياغلاند Thorbjorn Jagland أن “الاتحاد الاوروبي ساهم مع هيئاته السابقة منذ اكثر من ستة عقود في تشجيع السلام والمصالحة والديمقراطية وحقوق الانسان في اوروبا”. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية وضَعَ الكيميائي، رجل الأعمال و المحسن السويدي ألفريد نوبل في وصيته في 27 تشرين الثاني 1895 أُسس نظام دولي سلمي وعالمي للمكافآت. حددت هذه الوصية إنشاء خمس جوائز سنوية – تساهم كلها في تهدئة الساحة العالمية – الفيزياء، الكيمياء، الفيزيولوجية أو الطب، الأدب وجائزة نوبل للسلام التي اشترط أن يوكل منحها إلى البرلمان النرويجي. في ذلك الوقت، أثار هذا القرار استنكارا عميقا للسويد نظرا لوضع النرويج تحت سلطة ستوكهولم. ظهر نشاط البرلمان النرويجي لنشر السلام بالنسبة لمخترع الديناميت أكثر أهمية من الصراع داخل الاتحاد النرويجي- السويدي. اختار نوبل – الليبرالي الديمقراطي- صراحة هذه الغرفة لإدارة منح الجائزة، قائلا أنها المؤسسة الأكثر تأهيلا و الأكثر شرعية. منذ عام 1901 – تاريخ تسليم أول الجوائز – تكافئ لجنة من البرلمان النرويجي في أوسلو فردا أو منظمة على نشاطها في تشجيع السلام. تجدر الإشارة إلى منح هذه الجائزة في النرويج رغم أنها أحد البلدان الأكثر انتقادا للاتحاد الأوربي اليوم. لم يشير المحسن السويدي فيما يتعلق بجائزة السلام إلى معايير اختيار محددة. لكنه أوجز ببساطة ثلاثة اتجاهات رئيسية: “لا بد أن يكون المتحصل عليها قد عمل من أجل الأخوة بين الأمم، من أجل إلغاء أو تخفيض القوات المسلحة ومن أجل تشجيع عقد المؤتمرات وتعزيز السلام”. ومع ذلك، يمكن أن نميز أربعة أنواع مثالية من متلقي...

PAC 74 – الطابع الاستثنائي للممتلكات الثقافية تدمير أضرحة تمبكتو

مقال: ألكسندر بوهاس Alexandre Bohas ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°74 أثار تخريب الأضرحة الإسلامية في مالي عام 2012 من طرف المتطرفين الدينيين ذعرا ذو أبعاد عالمية. بعد هذا الإجماع الغير متبوع بأي نشاط، تجدر بنا دراسة خصوصية الممتلكات العامة الثقافية التي تتطلب تجديدا للإدارة. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية تم تدمير قبور تمبكتو في 4 مايو 2012- المصنفة ضمن التراث العالمي للبشرية من قبل منظمة اليونسكو- من قبل الاسلاميين الذين يعتبرون تقديس الأولياء المسلمين يتعارض مع الإسلام الأصلي الذي يزعمون الإنتماء له. استمرت هذه الانتهاكات على الرغم من اعتبار هذه الآثار كتراث في خطر، وإدانة هذه الأعمال من طرف العديد من الدول والمنظمات الدولية مثل اليونسكو والمحكمة الجنائية الدولية. تجدر الاشارة إلى احتلال شمال مالي المتكون من مدن غاو Gao، تومبكتو Tombouctou وكيدال Kidal منذ عدة أشهر من قبل العصابات المسلحة، التي تمردت في 17 يناير 2012. تتألف هذه المجموعات من تحالف متباين من الحركات الإسلامية مثل أنصار الدين، تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي والحركة من أجل التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا إضافة إلى طوارق الحركة الوطنية لتحرير أزواد ، و التي تمطردهاا من هذا التحالف بعد ذلك بوقت قصير. اعتمد المتمردون لتحقيق أهدافهم الإقليمية على المطالب الخاصة للسكان الأصليين و إيرادات التجارة غير المشروعة إضافة إلى الفراغ الوطني في المنطقة الناتج عن الفوضى في ليبيا. كما تمكنوا بعد ذلك من التقدم بسرعة من خلال التمردات و عدم تنظيم القوات الحكومية في باماكو. الإطار النظري 1. خصوصية ممتلكات مشتركة معينة (global commons). على عكس الممتلكات العامة العالمية، تتسبب بعض الممتلكات المشتركة في تطور المنافسات و تتميز بطابعها غير الحصري. تغطي هذه الممتلكات في نطاق العولمة المزيد من المجالات بما في...
1/212