PAC 70 – أزمة معولمة التنديد بالوضع الغذائي في اليمن

مقال: أرمان سويماز Armand Suicmez ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°70 أصدرت سبع منظمات غير حكومية في 23 مايو 2012 بيانا صحفيا بخصوص المجاعة الحالية في اليمن. تأثر ما يقارب من نصف السكان – غالبيتهم أطفال- بهذه الأزمة على خلفية الحرب الأهلية والنزوح الجماعي للسكان اللذان مسا الدولة. في هذا السياق، يعتبر الأطراف الفاعلون في مجال التنمية المساعدات الطارئة غير كافية. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية يواجه اليمن منذ توحيده سنة 1990 – الجمهورية العربية في الشمال و الديمقراطية الماركسية أيديولوجيا في الجنوب –مشاكل كبيرة بين هاتين المنطقتين رغم أن اكتشاف النفط والغاز في نهاية الثمانينات قد بشر بازدهار الاقتصاد، حتى لو لم تنضم الدولة إلى منظمة الأوبك (منظمة الدول المصدرة للنفط)، أو الأوابك (منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول). ومع ذلك، فإن الافتقار إلى البنى التحتية لا يسمح بتطوير عملية استغلال فعالة علما أن تصدير مواد الطاقة الخامة يمثل 70٪ من الناتج المحلي الإجمالي. أدى ارتفاع قيمة المنتجات الزراعية في الفترة 2007-2008 إلى العديد من الأزمات في أفقر مناطق العالم إضافة إلى بعض البلدان الصناعية. يرجع هذا الوضع إلى الحد من الأراضي الصالحة للزراعة – بشكل رئيسي في آسيا- و التوسع العمراني الهائل إضافة إلى التزايد المستمر في احتياجات دول البريكس BRICS (البرازيل، روسيا، الهند ،الصين، وجنوب أفريقيا) مما قاد مجلس شيكاغو للتجارة Chicago Board of Trade و بعض الساحات المالية الأخرى للمضاربة على المتوجات الأساسية مثل الحبوب و مشتقات الألبان. يحتل اليمن مع قدرة شرائية تعادل 2500 دولار لكل فرد في السنة المرتبة 173 في تصنيف الأمم المتحدة العالمي في مجال التنمية البشرية. دفع تقلب 70٪ من أسعار السلع اليمنيين إلى تخصيص ما يقرب من 80٪ من الأجر اليومي للطعام في...

PAC 66 – تنظيم مالي للإستغلالات البحرية تسرب الغاز في بحر الشمال، مارس- أبريل 2012

مقال: كليمون بول Clément Paule ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°66 Source : Wikipedia يسعى العملاق البترولي توتال منذ أكثر من شهر لوقف تسرب الغاز الذي اندلع يوم 25 مارس 2012 في بئر G4 بمنصة إلجين Elgin في بحر الشمال. اعتمدت الشركة من أجل تحقيق هذه الغاية في الوقت نفسه إجراء القتل الديناميكي dynamic kill – سد الفجوة عن طريق ضخ الطمي – وإيجاد حل طويل الأجل يقوم على أساس حفر بئرَي احتياط. أعلنت الشركة التي بلغت خسائرها اليومية أكثر من 2.5 مليون دولار في 20 أبريل أنه قد تم تقسيم حجم انبعاثات الغاز المقدر مبدئيا بحوالي 200000 متر مكعب في اليوم إلى الثالث. وفقا لمسؤولي المجموعة، تم الحد من العواقب البيئية، و هو ما أكدته جزئيا التحاليل التي أجريت من قبل البحرية الاسكتلندية فى اوائل مايو. تم انتقاد هذا الخطاب المطمئن من قبل غرين بيس Greenpeace المنظمة الدولية غير الحكومية التي أرسلت في 2 نيسان قارب من أجل أخذ عينات بالقرب من موقع الكارثة. بصرف النظر عن أثرها المباشر على الاقتصاد – على أداء الشركة و سوق فورتيس للخام – و على البيئة، أعادت هذه الأزمة الجدل حول المخاطر الدولية المرتبطة بالمنشآت البحرية. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية على مدى العقود الثلاثة الماضية، ازداد الطلب على الغاز الطبيعي بشكل مطرد كما تضاعف الانتاج العالمي. على هذا النحو، تمركزت هذه الصناعة منذ أواخر الستينات في بحر الشمال كأهم خزان للمحروقات بأوروبا الغربية. ومع ذلك، دفع انخفاض نسبة الاستخراج في هذه المنطقة – متوسط 6٪ سنويا، حيث تم التوصل إلى الذروة في عام 2000 – الشركات لتطوير تقنيات جديدة لاستغلال حقول يصعب الوصول إليها، في ظل ظروف و درجة حرارة شديدة. قُدمت منصة...

PAC 65 – الإدارة العالمية للمياه المنتدى العالمي السادس للمياه ، مرسيليا، 12-17 مارس 2012

مقال: فاليري لوبران Valérie Le Brenne ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°65 تحت رعاية المجلس العالمي للمياه، عقد في الفترة ما بين 12-17 مارس 2012 في مرسيليا المنتدى العالمي السادس للمياه. جلب هذا الحدث المنعقد تحت عنوان “وقت الحلول” -والذي ينظم كل ثلاث سنوات- أكثر من عشرين ألف مشارك من 140 بلدا. ناقشت هذه البلدان كل القضايا المتعلقة بالحصول على المياه و معالجتها. تبنى الوزراء الحاضرون في هذه المناسبة إعلانا يهدف إلى التعجيل في تطبيق الحق في مياه الشرب و المعترف به من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في يوليو 2010. علاوة على ذلك، تم وضع مجال للمنتدى على الانترنت – منصة حلول للمياه Solutions for Water- من أجل جمع اقتراحات المواطنين. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية نتج المنتدى العالمي للمياه المنعقد كل ثلاث سنوات منذ عام 1997عن مبادرة المجلس العالمي للمياه. تسعى هذه المؤسسة المستقلة عن الأمم المتحدة منذ انشائها عام 1996 إلى جمع جميع الجهات المعنية بهذا القطاع من أجل تعزيز الحوار وتبادل الخبرات. يتعلق الأمر في هذه الحالة ببناء “رؤية استراتيجية مشتركة” ووضع حلول جماعية متخصصة. تحصلت هذه منصة المتعددة الأطراف المتمركزة بمرسيليا على صفة العضو الاستشاري في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، كما تتضمن في الوقت الحاضر على أكثر من 300 منظمة تمثل 60 دولة. أدت منذ السبعينات حالة استنزاف الموارد الطبيعية إلى انعقاد العديد من القمم الدولية حول البيئة. في عام 1977، عرف مؤتمر مار دل بلاتا لأول مرة الماء كمورد مشترك للإنسانية، وحذر من المخاطر التي يتعرض لها هذا المورد. ومع ذلك، لم يتم وضع مبادئ توجيهية لإدارة عالمية إلا في مؤتمر دبلن في عام 1992. أدت هذه الهيئة الأولية إلى اعتماد مبدأ الإدارة المتكاملة للموارد...

PAC 63 – المزايا السياسية لقوة ثقافية سياسة العظمة الثقافية لقَطَرْ

مقال: إيف بوامور Yves Poirmeur ترجمة: مصطفى بن براح Benberrah Moustafa Passage au crible n°63 تحتل دولة قطر باستمرار العناوين الرئيسية للصحف نظرا لاستحواذها على الأعمال الفنية. استثمرت العائلة الحاكمة في الخارج بسبب ادراكها لحدود الموارد الباطنية. لذلك، يتوجب فهم مشاركتها في المجال الفني على الرغم من اعتباره عشوائيا وعقيما. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية قامت الإمارة الصغيرة القطرية بالعديد من الاستثمارات في مختلف المجالات الأساسية للاقتصاد العالمي في نطاق تميز بزيادات في أسعار الوقود والازمة المالية. حيث أنها تملك الآن مؤسسات سياحية فاخرة مثل فنادق كارلتون Carlton، مونسو الملكي Monceau Royal ، محلات هارودزHarrods، وفندق سافوي Savoy. كما أن لديها حصص جزئية في شركات متعددة الجنسيات فرنسية – مثل فينشي Vinci، لاغاردير Lagardère ، فيفاندي Vivendi، توتال Total، LVMH، سويز البيئة Environnement Suez – اضافة إلى شركات أوروبية كشركة فولكس فاجن Volkswagen وبورش Porsche أو بنك باركليز Barclays. بالإضافة إلى ذلك، اهتمت الإمارة بشراء لوحات الرسامين الكبار، مما سمح لها في عام 2011 بتصدر قائمة أكبر المستثمرين في سوق الفن. تشير التقديرات في هذا الصدد إلى ارتفاع قيمة صادرات الولايات المتحدة إلى قطر خلال السبع سنوات الأخيرة لتصل إلى 428 مليون دولار. على سبيل المثال، استولت الإمارة في عام 2009 على أعمال روثكو Rothko التي كانت ملك رجل الأعمال إيزرا ميركين Ezra Merkin مقابل مبلغ 310 مليون دولار، بعد سنتين فقط من شراء مجموعة روكفلر Rockefeller. كما أمنت خصم الضرائب على أعمال كلود بيري Claude Berri مقابل 45 مليون يورو، و الذي كان مقدرا في الأصل لفرنسا. كما قامت الإمارة باعتماد مهندسين معماريين معترف بهم دوليا من أجل عرض هذه الأعمال الفنية. حيث صمم جان نوفيل Jean Nouvel المتحف الوطني القطري. كما تم تصميم متحف...

PAC 28 – غرق سمعة عالمية بي بي BP وإدارتها المنتقَدة لتسرب النفط في خليج المكسيك

Clément Paule مقال: كليمون بول ترجمة: بن براح مصطفى Moustafa BENBERRAH Passage au crible n°28 في 15 يوليو 2010 ،تمكن مهندسو شركة النفط بي بيBP (بريتش بتروليوم سابقا) من احتواء التسرب من بئر “ماكوندو” على عمق 1500 متر. بعد ثلاثة أشهر من انفجار وغرق المنصة النفطية “ديب واترهورزون” ، يبدو أن تسرب النفط في خليج المكسيك تم إيقافه مؤقتا. وفقا لتقديرات الوكالة الدولية للطاقة ، بين 2.3 و 4.5 مليون برميل من النفط – بين 365 و 715 مليون لتر – تسربت بعد وقوع الحادث. بالإضافة إلى ذلك ، بي بي – التي تستغل المنصة البحرية وتشارك السلطات الاميركية في إدارة الأزمة التي عقبت الحادث – أنفقت ما يقارب 4 مليارات دولار لمكافحة هذه الكارثة . ومع ذلك ، يمكن أن تصل الفاتورة النهائية إلى 37 مليار وفقا لتوقعات مجموعة “كريدي سويس جروب”. بالإضافة إلى هذا التحدي المالي ، كانت مجموعة الطاقة أساسا موضع انتقادات كثيرة لعدم قدرتها على السيطرة السريعة على الكارثة. > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية تم إنشاء شركة النفط الانجلو فارسية “أبوك” APOC في أوائل القرن العشرين في إيران ، وقد فرضت نفسها كفاعل رئيسي في صناعة ناشئة. ومع ذلك ، فإن الشركة – التي غيرت تسميتها إلى شركة بريتيش بتروليوم في عام 1954– واجهت في الستينات حملات التأميم من قبل حكومات الشرق الأوسط. ولذلك ، فإن الشركة ارتقت إلى مستوى أكثر عالمية لاستغلال مصادر جديدة للطاقة، خاصة في ألاسكا وبحر الشمال. بعد عشرين عاما ، لا تزال بي بي حاضرة في أكثر من 100 دولة وتوظف أكثر من 100.000 شخص. على هذا النحو ، تعتبر إحدى شركات النفط العملاقة الستة إلى جانب “اكسون موبيل”،” شيفرون كوربورايشن”، “رويال داتش شل”، “كونوكو فيليبس” و”توتال”....

PAC 12 – إعادة النظر في العالم والسياسي العوائد والشكوك العالمية حول سياسات التطعيم

Clément Paule مقال كليمنت بول ترجمة آيات الشيخ Passage au crible n°12 الاجتماع البرلماني للمجلس الأوروبي (APCE) يتوجب عليه في نهاية يناير 2010 بدء تحقيق بشأن تهديد الأوبئة الكاذبة، في الحقيقة إن لجنة الصحة الفرعية لهذه المؤسسة في اقتراح صوت عليه في تاريخ 18 ديسمبر 2009 ، اتهمت الصناعة الدوائية ومنظمة الصحة العالمية بعقد اتفاقيات مشتركة. في هذا الحال يتعلق الأمر بتقييم إدارة مشكلة وباء حمى H1N1. أخذت هذه المشكلة أبعادا أكبر بسبب التقارير الأخيرة عن الأوبئة التي تؤكد تراجع نشاط الفيروس في العديد من الدول خصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية وفي الجزء الأكبر من أوروبا وآسيا.إن المختبرات الكبيرة (Big pharma) موضع إتهام في المساهمة في تضليل الناس، الأمر الذي مكنهم من بيع منتجات لم تختبر بشكل كاف. يبدو أن هذه الشركات استغلت السياسات العامة للتطعيم. المختبر البريطاني ( (GSKالذي سوق بشكل كبير للقاح (Pandrmix أعلن كذلك في تاريخ 15 يناير 2010 عن عائد مالي يبلغ 945 مليون يورو للفصل الرابع من العام 2009 . > نبذة تاريخية > الإطار النظري > تحليل > المراجع نبذة تاريخية تسبب فيروس H1N1منذ ظهوره في ربيع 2009 بأكثر من 14,000 حالة وفاة في 209 دولة، كانت المكافحة الدولية ضد الوباء قد توجهت سريعا نحو إجراءات تطعيم مبرمجة من قبل مجموعة من الخبراء (SAGE) التابعة لمنظمة الصحة العالمية. وعلى الرغم من ذلك أتسمت استراتيجيات الوقاية المتخذة من قبل السلطات الوطنية بالتنوع، وفي هذا الصدد مالت بعض الدول مثل فرنسا، كندا أو سويسرا لتغطية التطعيم على أقصى مستوى، مستهدفة أكثر من 75% من السكان. في المقابل قررت ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية سياسة أكثر اعتدالا، وعلى نفس المنهج تم تطعيم ما يبلغ 5% فقط من الصينيين، ما يعادل 65 مليون شخص منذ بداية عام 2010. أما الحملات الفيتنامية والسعودية...
3/4<<234